تبدأ المملكة العربية السعودية الخطوات النهائية خلال الأيام المقبلة من تفعيل الإجراءات اللازمة المتعلقة بإلغاء نظام الكفالة واستبداله بنظام صاحب العمل، وذلك خلال الرابع عشر من مارس الحالي.


يذكر ان هذا النظام يتيح للعامل أو الوافد التنقل بين أصحاب العمل بسهولة بعد عمل جديدة لمدة محددة توضح فيه كافة الشروط المتعلقة بنظام عقود العمل، مما خلق سعادة في أوساط العمالة بعد هذا الإجراء من قبل حكومة المملكة العربية السعودية.


ويحيط هذا الإجراء الذي سيبدأ تنفيذه خلال الشهر الحالي بمجموعة من الامور اهمها تنظيم علاقة العامل الوافد بصاحب العمل لمنع حدوث مشاكل كبيرة في حالة الإخلال بأحد شروط التعاقد من الطرفين.


أيضا طبقا لهذا القرار ولتخفيف حدة المشاكل بين الطرفين فستكون الرسوم المفروضة على الإقامة كل ثلاثة شهور فقط لاغير بعد ان كانت تسدد سنويا، وذلك لعدم اكتراث دعاوى قضائية بين الطرفين فتم تقليص المدة. 



بدء العمل بقانون العمل الجديد 14 مارس الحالي بالمملكة العربية السعودية


تبدأ المملكة العربية السعودية الخطوات النهائية خلال الأيام المقبلة من تفعيل الإجراءات اللازمة المتعلقة بإلغاء نظام الكفالة واستبداله بنظام صاحب العمل، وذلك خلال الرابع عشر من مارس الحالي.


يذكر ان هذا النظام يتيح للعامل أو الوافد التنقل بين أصحاب العمل بسهولة بعد عمل جديدة لمدة محددة توضح فيه كافة الشروط المتعلقة بنظام عقود العمل، مما خلق سعادة في أوساط العمالة بعد هذا الإجراء من قبل حكومة المملكة العربية السعودية.


ويحيط هذا الإجراء الذي سيبدأ تنفيذه خلال الشهر الحالي بمجموعة من الامور اهمها تنظيم علاقة العامل الوافد بصاحب العمل لمنع حدوث مشاكل كبيرة في حالة الإخلال بأحد شروط التعاقد من الطرفين.


أيضا طبقا لهذا القرار ولتخفيف حدة المشاكل بين الطرفين فستكون الرسوم المفروضة على الإقامة كل ثلاثة شهور فقط لاغير بعد ان كانت تسدد سنويا، وذلك لعدم اكتراث دعاوى قضائية بين الطرفين فتم تقليص المدة. 



ليست هناك تعليقات